منوعات

ملك شخص تكون من العدم.. (السعودية) الثقب الذي يلتهم كل شيء

الشهوة المفرطة في التهام المزيد

أطماع السعودية في التوسع ومد النفوذ

ألوانك – خاص

بـ بحيز من الحجاز والأردن، وأجزاء من العراق والكويت، ومناطق بحرينية قطرية، إضافة إلى مساحات شاسعة من اليمن وعمان..

تكونت مملكة فرد امتهن غزل وتطريز أحلافه ومعاهداته ثم نكث كل منها حينما السيطرة والنفوذ في كل مرة، وما اكتفى عند ذلك وحسب، لينسب ملكية أرضه المنهوبة إليه في تعدٍّ على معالم التاريخ وشواهدهـ، بل طمسها كليا ومحاها من الخريطة.

في الحقيقة لا تعدو السعودية عن كونها فراغا اكتسب وجودهـ من الغير اغتصابا على أراضيهم، الذين كان إلى فترة قريبة يتملق مستعطفا ودهم، ويستجدي منهم الهبة والعطية.

خلقت السعودية طفلا غير شرعي على حين غفلة.. منبوذا بين أقرانه في الخليج العربي، ولم يحض كذلك باعتراف أبويه أميريكا وبريطانيا، فتارة تنعته بـ علي بابا وتارة بالبقرة والحلوب أيضا.

وكعادة الدول حديثة النشأة تخاف السعودية التي بنت نفسها من خلال المواثيق والأحلاف ثم نقضها والكفر بالحلفاء.. من أي ملامح للصلة بين دول الخليج الأربع من حولها ، حتى لو مجرد التشكيك في أن حلفا ما سيتكون هنا حولها.

حقل الشيبة المتنازع عليه سعوديا وإماراتياحقلا الوفرة والخفجي المتنازع عليهما سعوديا كويتيا

كما هي أسباب الأزمة مع قطر قديما وحديثا، وكذا النزاع على حقل شيبة الذي يفصلها بمقاطعة الإمارات حليفتها في الحرب على اليمن، وأيضا الخلاف الحدودي مع الكويت الذي يبرز بين فينة وأخرى، واستجد مؤخرا ما أجبر حقلي الخفجي والوفرة النفطيين في المنطقة المشتركة حدوديا بينهما على التوقف عن العمل أواخر مايو 2015.

 

هذا اللص الطليق الذي ما انفك يستغل الربع الخالي كي يملأهـ بمشاريع نفطية استثمارية تدر إلى خزينته الكثير الكثير من ترفٍ ما رفع صاحبه عن ترمب وإهاناته ووضعه تحت أقدام الساخرين.. انطلق وبلا حياء يسعى لنهب المزيد من المساحات الجغرافية مؤخرا للانقضاض المخيف على المهرة، المحافظة اليمنية ذات النزعة الوحدوية.


عله اتفق مع الحليف العدو الإمارات على أن تأخذ الأخيرة حضرموت، وهو المحظور عند أهلها الرافضين شتى أنواع الغزو، وأن يكتفيَ بالمهرة ليضمها بنهم مفرط التوسع إلى مملكته الم.. لكنه لم يدرك أن ذلك الاتفاق أو التؤامر لا يعني اتفاقا مع أهالي المهرة الرافضين له كليا، ولن يجدي تؤامرهما فيه نفعا..

ويتساؤل المراقبون هل تستطيع السعودية التحكم بالمهرة والسيطرة عليها وعمان الأقرب منها إلى بريطانيا تتفرج؟ ليس من باب السماح باحتلال المحافظة، إنما كونها شقيقة غير مصابة بداء التمدد والشعور بالنقص، ولا تأخذ حق غيرها؟

ومتى ستقتنع دولة المؤسس سعود بما لديها من ملك ويتوقف جشعها؟ فضلا عن إعادة الأراضي المسروقة التي بنيت عليها والعودة إلى البدء في بعض قرى نجد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى